أخبار الجامعة

جامعة طرابلس تختتم البرنامج الصيفي لتدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها

29 August 2019

أقامت جامعة طرابلس حفل نهاية البرنامج الصيفي في مركز تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها للطلاب والطالبات الأتراك، حضره رئيس معهد التفكر الإسلامي في أنقرة الاستاذ الدكتور محمد غورماز، ورئيس جامعة طرابلس الأستاذ الدكتور رأفت محمد رشيد الميقاتي وأساتذة المركز إضافةً الى الطلاب والطالبات.
افتتح الحفل بتلاوة من القرآن الكريم لفضيلة شيخ قراء عكار الدكتور خالد بركات فكلمة ترحيبية لعريف الحفل أمين سر جامعة طرابلس الأستاذ محمد حندوش فنشيد الجامعة.
بعدها عرض فيلم وثائقي عن مسيرة الجامعة ونشاطاتها وأقسامها وكلياتها وتخصصاتها، ومسيرتها العلمية والأكاديمية على مدى تسعة وثلاثين عاما.
ثم عرض فيلم وثائقي يختصر المحطات التي مر بها البرنامج
ثم ألقت الطالبة التركية عائشة رجب صلغم كلمة الطلاب والطالبات شكرت فيها جامعة طرابلس رئيساً وإدارة ومدرسين على هذا البرنامج المميز، وأثنت على المهارات التي تم اكتسابها، والأداء النوعي الذي ساهم في اكتساب اللغة العربية بطرق علمية رصينة، ومتنوعة، وخصت بالشكر سماحة رئيس مجلس الأمناء المحامي الشيخ محمد رشيد الميقاتي، الذي أسس هذا الصرح، وبذل الغالي والرخيص في خدمة العلم وأهله من كل أقطار المعمورة.

بعدها ألقى مدير معهد التفكر الاسلامي في انقرة الأستاذ الدكتور محمد غورماز كلمة أبرز ما جاء فيها: " في الحقيقة لا أستطيع أن أتحدث عن مشاعري بهذه المناسبة في تخريج طلاب وطالبات من مركز تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها في جامعة طرابلس، وأعتبر أن هذه البداية الجميلة هي بداية صغيرة و جميلة، وسنستكملها بالتعاون مع جامعة طرابلس في سبيل خدمة الأهداف المشتركة، و أشكركم جميعا و أشكر مؤسس هذه الجامعة المباركة سماحة رئيس مجلس الأمناء المحامي الشيخ محمد رشيد الميقاتي و أشكر الأساتذة الكرام و أيضا أشكر الطلاب و الطالبات الذين غادروا بلادهم من أجل معرفة لغة القرآن الكريم و في الحقيقة لا يمكن أن أعبر عن سروري العميق لما شاهدته من فرحة الطلاب بهذا البرنامج، وما حققوه من اكتساب مهارات لغوية، أنتم زرعتم بذور العلم و الحكمة، و أذكركم و أذكر الطلاب والطالبات بحديث النبي عليه الصلاة و السلام " من سلك طريقاً يلتمس به علماً، سهل الله له طريقاً به الى الجنة" والحديث الشريف " إن الملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يصنع" وهذا التعاون يشكل نقطة انطلاق لتعاون مثمر وبناء مع جامعة طرابلس.

ثم ألقى رئيس جامعة طرابلس الأستاذ الدكتور رأفت محمد رشيد الميقاتي كلمةً رحّب فيها بالحضور في رحاب جامعة طرابلس التي رفعت شعار "عالمية الدعوة"، وخرجت طلاباً وطالبات من ثمانية وعشرين جنسية، ليكونوا كوادر دعوية وتربوية في مجتمعاتهم وأوطانهم".
وأعرب ميقاتي عن أهمية هذه الدورة التي هي نواه يبنى عليها الشيء الكثير في المستقبل،
وشكر ميقاتي مدير معهد التفكر الإسلامي الدكتور محمد غورماز على هذا التعاون في سبيل خدمة لغة القرآن الكريم"
وتوجه ميقاتي الى الطلاب والطالبات المتخرجين من الدورة بالتنهئة مذكراً اياهم بالمسؤولية العلمية تجاه اللغة العربية، ودعاهم ليكونوا سفراء لنشر العلم.
وأكد ميقاتي على منهجية جامعة طرابلس ورسالتها الفكرية والدعوية والتربوية،
من جهة أخرى شكر ميقاتي لفريق العمل من إداريين ومدرسين جهودهم في هذه الدورة الصيفية.
وقد ألقى ميقاتي قصيدة روحية بعنوان "عرفت فالزم" أضفت أجواءً روحية على الحفل، بعدها تم توزيع الشهادات على الطلاب والطالبات.
وقد لبى غورماز وزوجته دعوة رئيس الجامعة إلى عشاء على شرفه تم التأكيد فيه على أهمية التعاون المستقبلي، وآفاق المرحلة القادمة.

وفي اليوم التالي قام الدكتور غورماز بزيارة سماحة رئيس مجلس الأمناء المحامي الشيخ محمد رشيد الميقاتي في منزله، وشكر له الجهود التي بذلت لإنجاح الدورة، والتأسيس لمرحلة التعاون المستقبلي.

كما ألقى الدكتور غوماز خطبة الجمعة في مسجد الخيرات.